منتديات يوغي

يوغي,منتديات يوغي,تحميل,افلام عربي, افلام اجنبي,اغاني عربي مجانا,اغاني اجنبي, مسلسلات, صورxصور,افلام للتحميل,تحميل احدث افلام عربي واجنبي,اغاني مصرية,طرب,البوم,فيديو


    حدث فى نيابة كفر الزيات صلاح عامر المحامى الكبير ووكيل النيابه

    شاطر
    avatar
    ياقوت احمر شرير
    عضو جديد
    عضو جديد

    ذكر
    عدد الرسائل : 22
    العمر : 28
    جنسيتك :
    الاقامة : الاسكندريه
    المزاج : مبسوط
    الهواية :
    المزاج :
    عدد النقاط : 3135
    تاريخ التسجيل : 04/05/2010

    https://i.servimg.com/u/f4 حدث فى نيابة كفر الزيات صلاح عامر المحامى الكبير ووكيل النيابه

    مُساهمة من طرف ياقوت احمر شرير في الأربعاء يونيو 30 2010, 07:26

    حدث بالفعل



    حدث فى نيابة كفر الزيات



    حمالات البنطلون المطاطيه



    يدخل المحامى صلاح عامر غرفة وكيل النيابه فينظر له وكيل النيابه وهو مضجع على مسند المقعد المرتفع وكانه نصف نائم واضعا ساق على الاخرى... ثم يوجه حديثه الى المحامى اين الروب لماذا لا ترتدى الروب انا نبهت اكثر من مره على لبس الروب..... فيجيبه المحامى بغضب وانت .... اين جاكت البدله لماذا لا ترتديه ولماذا تمسك بحمالات البنطلون وتدفعها الى الامام والى الخلف واعلى واسفل وانت تتحدث .... فيعتدل وكيل النيابه على الكرسى وينتفض زاعقا باعلى صوته اخرج بره اخرج بره .... ويجيبه المحامى لن اخرج لن اخرج ....ويعلوا صوت وكيل النيابه اخرج بره يا...........فيجيبه المحامى وهو يقفز فوق مكتب وكيل النيابه انت اللى ستين .........يتدخل الحرس ويخرج المحامى يتجمهر المحامون.... يحضر نقيب الغربيه .....تجتمع جميع الاطراف عند المحامى العام الاول بالغربيه .....ويتم التصالح .



    **************



    الكرفته



    يرسل المدرس زوج ابنته الذى يعمل فى المخابرات ..... للتفاوض على الصلح مع والد طالبة الاعدادى الذى كان قد رفع دعوى ضد هذا المدرس لاعتدائه عليها بالضرب المؤثر اثناء الدرس .... وحكم فيها بشهر حبس .....ويتوصل ايمن باسلوبه المهذب لترضية والد الطالبه خاصة انهم جيران واهل واتفقا على ان يتم عمل محضرصلح يتنازل كل منهما عن حقه تجاه الاخر خاصة وان هذا المدرس كان قد اتى بتقرير طبى نتيجة اعتداء شقيق الطالبه عليه بالضرب المبرح نتج عنه كسر بالسنه الاماميه ونزيف بالفم وكدمات بالوجه واصابه بالعين اليمنى نتج عنه انفصام بالشبكيه وجرح قطعى بالجانب الايسر من الفم .....اتفقا ان يحررا هذا المحضر وانهاء كل الاجراءات التى تخص الطرفين امام وكيل النائب العام ......حرر احد المحامين صيغة المحضر ووقف الجميع امام غرف وكلاء النيابه انتظارا للدخول وانهاء الاجراءات .....تقدم زوج ابنة المدرس الذى يعمل بالمخابرات ودخل مكتب وكيل النيابه ...وانتظر الجميع خارجا ....وطال الانتظار والوقت يمر ....المكان تغمره الشمس والجو حار ...ثم ياتى الحرس ويطلب البطاقات الشخصيه ...ثم يخرج مرة ثانيه لاحضار مشروب مثلج لزوج ابنة المدرس الذى يجلس بالداخل ....مضى على الوقوف نصف ساعه فى الشمس ....مضت ساعه ....مضت ساعه ونصف ..ثم جاء الفرج ودخل والد الطالبه والمدرس غرفة وكيل النيابه ....ينظر والد الطالبه لوكيل النيابه وزوج ابنة المدرس الذى يجلس على كرسى الانتريه المرفق فى المكتب وامامه ( حاجه سائعه ) ......كان والد الطالبه عالما بخلفيه لابأس بها عن وظائف وكلاء النيابه والتعليمات الموجهه اليهم فى اصول معاملة الخصوم والتسويه بينهما وعدم اشعار الخصم ان عضو النيابه يجامل او يتعامل مع خصمه باهتمام اكثر لا يشمله .....وضمن هذه التعليمات ايضا ان يكون هادئا لا يعلوا صوته اثنا ء تأدية عمله يتسم بالوقار حازم لبق جاد عادل مستوى فى جلسته يتحدث باحترام واهتمام ......كان والد الطالبه يعلم كل هذا واذ هو يحدث نفسه ...فى اول خطأ ارتكبه وكيل النيابه ...بتفضيل احد الخصوم واستقبال زوج ابنة الخصم وجلوسه بجواره يشرب ماقدمه له من تحيه والخصم الاخر يقف خارجا فى الشمس .....دق الجرس ودخل والد الطالبه والمدرس ونظر الى وكيل النيابه فى تذمر واستوى واقفا امامه وبجواره المدرس ....فبادر وكيل النيابه محدثا المدرس .....اهلا اهلا وصافحه ....ثم وجه له الحديث .....بهذه الكيفيه .....ايه الحلاوه دى ...ايه الجمال ده ....ياعم انت لسه شباب ماشاء الله ....والمدرس يرد عليه ...شكرا ...شكرا ....وترمومتر غليان الدم بدء يرتفع عند والد الطالبه الذى لم يوجه له حديث حتى الان ........ثم واصل وكيل النيابه موجها حديثه للمدرس ....اتفضل اتفضل مشيرا له على المقعد الوثير ....سعادتك تشرب ايه ....فاجابه بانتفاخ ...قهوه مضبوط ....ضغط الجرس ..دخل الحرص .. قهوه مضبوط هنا ....واصل الترمومتر الارتفاع عند والد الطالبه الذى لم يجد بد الا الجلوس دون دعوه ....واصل وكيل النيابه حديثه الى المدرس ...لكن حضرتك اشتريت الكرفته دى منين دى جميله قوى ........هنا انتفض والد الطالبه واقفا موجها حديثه الى وكيل النيابه ....حضرتك اثبت اننا تصالحنا لانى مش فاضى ...فرد عليه وكيل النيابه بصوت عالى ....ايه انت فاكر نفسك فى الشهر العقارى ....فاجابه والد الطالبه بغضب انا مش مصطلح ادينى البطاقه لو سمحت شاهرا يده لوكيل النيابه ..فنظر وكيل النيابه بارتباك ظاهر على المكتب ..والتقط البطاقه واعطاها لوالد الطالبه الذى فاجئه وهو فى زهول لا يدرى ماذا يقول او يفعل ......التقط والد الطالبه البطاقه بغضب وخرج سريعا من المكتب ...ثم من المبنى ...ثم الى الشارع ...واذ باحد الحرس الخاص بوكيل النيابه ....يعدوا ورائه مناديا ....يابشمهندس .....يابشمهندس .......الباشا عايزك ....فنظر اليه شزرا ......قائلا وانا مش عايزه .



    ************************



    محمد باشا عماره ...مدير النيابه



    اندفع المحامى داخل مكتب ...محمد باشا عماره مدير النيابه ....بعد ان مل الوقوف خارج المكتب منتظرا تاشيره على طلب قدمه واندفع خلفه الحرس ممسكين به كل منهما يمسك زراعا ........ ويفاجأ مدير النيابه المستغرق فى كومة الاوراق امامه على المكتب يؤشر عليها .....بالمحامى والحرس فى وسط مكتبه وينظر اليهم ..... والحرس يدفع المحامى الى خارج المكتب فينهرهم اتركوه ...اتركوه .....اتفضلوا انتوا بره .... ويخرج الحرس ويغلق الباب ...ينظر الى المحامى ..المتوتر .. قائلا له يصوت هادئ ... اتفضل يااستاذ مشيرا له على مقعد الانتريه ...ثم يلتفت عنه ليواصل عمله ...بعدها ينظر الى المحامى ويساله تشرب ايه ...شكرا يافندم ....لا لا اشرب حاجه سائعه ...ثم يضغط الجرس ...يدخل الحرس ...هات حاجه سائعه للاستاذ .. يخرج الحرس مستنكرا وهو ينظر الى الاستاذ .....ظل المحامى ينظر الى محمد باشا عماره المستغرق فى التاشير على الطلبات .



    يدق جرس التليفون فيترك الورق ويجيب ايوه يافندم نعم سعادتك ارسلتها يافندم للمحامى العام الاول واثناء حديثه يدق تليفون اخر فيجيب خليك معايا حاضر ويكمل حديثه ....يستنتج المحامى بخبرته ان الحديث مع المحامى العام ....ثم ينهى المحادثه ويكمل المحادثه الاخرى ...ايوه يامجدى ...يامجدى انت تجيلى متكلمنيش بالتليفون خاصة فى قرار مهم زى ده ..اتفضل ياسندى ...ثم يستدير فجأه موجها حديثه للمحامى ....هنيئا .....متشكر يافندم ....انت كنت عايز ايه ...لى طلب يافندم عاوز حضرتك تاشر عليه وانتظرت كتير بره ....لكن يافندم انا دلوقت بس فهمت ان الشغل كتير على سعادتك وانا اسف على دخولى بدون اذن ....لا لا ولا اسف ولا حاجه ياراجل احنا نستحمل بعض مافيش مشكله ...طلبك باسم مين ...باسم احمد حسين رمضان ....اتفضل هاهو الطلب تم التاشير عليه مع المجموعة اللى خلصتها حالا ....نهض المحامى واقفا اخذا الطلب من محمد باشا عماره ...وهو يقول له ...تسمحلى سعادتك بكلمه ....اتفضل ...يافندم انا حالا عرفت ليه سعادتك اسمك محفوظ على السنة عامه الناس فى المدينه وليس المحامين فقط ....فقد سمعت من اناس عاديين يتحدثون مع بعضهم ......اذهب الى محمد باشا عماره بس .... دا راجل اخلاقه عاليه جدا ...ياسيدى روح هايجيبلك حقك وانت واقف .... اى والله فى ساعتها وانت واقف .



    ثم صافحه وانصرف داعيا له ان يعينه الله على هذا الكم من العمل .



    غرفة المحامين......... يتبادلون الحديث اين محمد باشا عماره الان يجيب اخر اصبح الان فى بسيون ...اه قاضى محكمة بسيون الجزئيه ....وحشنا والله ....ايه رايك نزوره ...انا عندى قضيه فى محكمة بسيون يوم الاربع ....خلاص نروح سوى انشاء الله .

    ............................
    avatar
    ياقوت احمر شرير
    عضو جديد
    عضو جديد

    ذكر
    عدد الرسائل : 22
    العمر : 28
    جنسيتك :
    الاقامة : الاسكندريه
    المزاج : مبسوط
    الهواية :
    المزاج :
    عدد النقاط : 3135
    تاريخ التسجيل : 04/05/2010

    https://i.servimg.com/u/f4 رد: حدث فى نيابة كفر الزيات صلاح عامر المحامى الكبير ووكيل النيابه

    مُساهمة من طرف ياقوت احمر شرير في الأربعاء يونيو 30 2010, 07:42

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    ياقوت احمر شرير كتب:حدث بالفعل



    حدث فى نيابة كفر الزيات



    حمالات البنطلون المطاطيه



    يدخل المحامى صلاح عامر غرفة وكيل النيابه فينظر له وكيل النيابه وهو مضجع على مسند المقعد المرتفع وكانه نصف نائم واضعا ساق على الاخرى... ثم يوجه حديثه الى المحامى اين الروب لماذا لا ترتدى الروب انا نبهت اكثر من مره على لبس الروب..... فيجيبه المحامى بغضب وانت .... اين جاكت البدله لماذا لا ترتديه ولماذا تمسك بحمالات البنطلون وتدفعها الى الامام والى الخلف واعلى واسفل وانت تتحدث .... فيعتدل وكيل النيابه على الكرسى وينتفض زاعقا باعلى صوته اخرج بره اخرج بره .... ويجيبه المحامى لن اخرج لن اخرج ....ويعلوا صوت وكيل النيابه اخرج بره يا...........فيجيبه المحامى وهو يقفز فوق مكتب وكيل النيابه انت اللى ستين .........يتدخل الحرس ويخرج المحامى يتجمهر المحامون.... يحضر نقيب الغربيه .....تجتمع جميع الاطراف عند المحامى العام الاول بالغربيه .....ويتم التصالح .



    **************



    الكرفته



    يرسل المدرس زوج ابنته الذى يعمل فى المخابرات ..... للتفاوض على الصلح مع والد طالبة الاعدادى الذى كان قد رفع دعوى ضد هذا المدرس لاعتدائه عليها بالضرب المؤثر اثناء الدرس .... وحكم فيها بشهر حبس .....ويتوصل ايمن باسلوبه المهذب لترضية والد الطالبه خاصة انهم جيران واهل واتفقا على ان يتم عمل محضرصلح يتنازل كل منهما عن حقه تجاه الاخر خاصة وان هذا المدرس كان قد اتى بتقرير طبى نتيجة اعتداء شقيق الطالبه عليه بالضرب المبرح نتج عنه كسر بالسنه الاماميه ونزيف بالفم وكدمات بالوجه واصابه بالعين اليمنى نتج عنه انفصام بالشبكيه وجرح قطعى بالجانب الايسر من الفم .....اتفقا ان يحررا هذا المحضر وانهاء كل الاجراءات التى تخص الطرفين امام وكيل النائب العام ......حرر احد المحامين صيغة المحضر ووقف الجميع امام غرف وكلاء النيابه انتظارا للدخول وانهاء الاجراءات .....تقدم زوج ابنة المدرس الذى يعمل بالمخابرات ودخل مكتب وكيل النيابه ...وانتظر الجميع خارجا ....وطال الانتظار والوقت يمر ....المكان تغمره الشمس والجو حار ...ثم ياتى الحرس ويطلب البطاقات الشخصيه ...ثم يخرج مرة ثانيه لاحضار مشروب مثلج لزوج ابنة المدرس الذى يجلس بالداخل ....مضى على الوقوف نصف ساعه فى الشمس ....مضت ساعه ....مضت ساعه ونصف ..ثم جاء الفرج ودخل والد الطالبه والمدرس غرفة وكيل النيابه ....ينظر والد الطالبه لوكيل النيابه وزوج ابنة المدرس الذى يجلس على كرسى الانتريه المرفق فى المكتب وامامه ( حاجه سائعه ) ......كان والد الطالبه عالما بخلفيه لابأس بها عن وظائف وكلاء النيابه والتعليمات الموجهه اليهم فى اصول معاملة الخصوم والتسويه بينهما وعدم اشعار الخصم ان عضو النيابه يجامل او يتعامل مع خصمه باهتمام اكثر لا يشمله .....وضمن هذه التعليمات ايضا ان يكون هادئا لا يعلوا صوته اثنا ء تأدية عمله يتسم بالوقار حازم لبق جاد عادل مستوى فى جلسته يتحدث باحترام واهتمام ......كان والد الطالبه يعلم كل هذا واذ هو يحدث نفسه ...فى اول خطأ ارتكبه وكيل النيابه ...بتفضيل احد الخصوم واستقبال زوج ابنة الخصم وجلوسه بجواره يشرب ماقدمه له من تحيه والخصم الاخر يقف خارجا فى الشمس .....دق الجرس ودخل والد الطالبه والمدرس ونظر الى وكيل النيابه فى تذمر واستوى واقفا امامه وبجواره المدرس ....فبادر وكيل النيابه محدثا المدرس .....اهلا اهلا وصافحه ....ثم وجه له الحديث .....بهذه الكيفيه .....ايه الحلاوه دى ...ايه الجمال ده ....ياعم انت لسه شباب ماشاء الله ....والمدرس يرد عليه ...شكرا ...شكرا ....وترمومتر غليان الدم بدء يرتفع عند والد الطالبه الذى لم يوجه له حديث حتى الان ........ثم واصل وكيل النيابه موجها حديثه للمدرس ....اتفضل اتفضل مشيرا له على المقعد الوثير ....سعادتك تشرب ايه ....فاجابه بانتفاخ ...قهوه مضبوط ....ضغط الجرس ..دخل الحرص .. قهوه مضبوط هنا ....واصل الترمومتر الارتفاع عند والد الطالبه الذى لم يجد بد الا الجلوس دون دعوه ....واصل وكيل النيابه حديثه الى المدرس ...لكن حضرتك اشتريت الكرفته دى منين دى جميله قوى ........هنا انتفض والد الطالبه واقفا موجها حديثه الى وكيل النيابه ....حضرتك اثبت اننا تصالحنا لانى مش فاضى ...فرد عليه وكيل النيابه بصوت عالى ....ايه انت فاكر نفسك فى الشهر العقارى ....فاجابه والد الطالبه بغضب انا مش مصطلح ادينى البطاقه لو سمحت شاهرا يده لوكيل النيابه ..فنظر وكيل النيابه بارتباك ظاهر على المكتب ..والتقط البطاقه واعطاها لوالد الطالبه الذى فاجئه وهو فى زهول لا يدرى ماذا يقول او يفعل ......التقط والد الطالبه البطاقه بغضب وخرج سريعا من المكتب ...ثم من المبنى ...ثم الى الشارع ...واذ باحد الحرس الخاص بوكيل النيابه ....يعدوا ورائه مناديا ....يابشمهندس .....يابشمهندس .......الباشا عايزك ....فنظر اليه شزرا ......قائلا وانا مش عايزه .



    ************************



    محمد باشا عماره ...مدير النيابه



    اندفع المحامى داخل مكتب ...محمد باشا عماره مدير النيابه ....بعد ان مل الوقوف خارج المكتب منتظرا تاشيره على طلب قدمه واندفع خلفه الحرس ممسكين به كل منهما يمسك زراعا ........ ويفاجأ مدير النيابه المستغرق فى كومة الاوراق امامه على المكتب يؤشر عليها .....بالمحامى والحرس فى وسط مكتبه وينظر اليهم ..... والحرس يدفع المحامى الى خارج المكتب فينهرهم اتركوه ...اتركوه .....اتفضلوا انتوا بره .... ويخرج الحرس ويغلق الباب ...ينظر الى المحامى ..المتوتر .. قائلا له يصوت هادئ ... اتفضل يااستاذ مشيرا له على مقعد الانتريه ...ثم يلتفت عنه ليواصل عمله ...بعدها ينظر الى المحامى ويساله تشرب ايه ...شكرا يافندم ....لا لا اشرب حاجه سائعه ...ثم يضغط الجرس ...يدخل الحرس ...هات حاجه سائعه للاستاذ .. يخرج الحرس مستنكرا وهو ينظر الى الاستاذ .....ظل المحامى ينظر الى محمد باشا عماره المستغرق فى التاشير على الطلبات .



    يدق جرس التليفون فيترك الورق ويجيب ايوه يافندم نعم سعادتك ارسلتها يافندم للمحامى العام الاول واثناء حديثه يدق تليفون اخر فيجيب خليك معايا حاضر ويكمل حديثه ....يستنتج المحامى بخبرته ان الحديث مع المحامى العام ....ثم ينهى المحادثه ويكمل المحادثه الاخرى ...ايوه يامجدى ...يامجدى انت تجيلى متكلمنيش بالتليفون خاصة فى قرار مهم زى ده ..اتفضل ياسندى ...ثم يستدير فجأه موجها حديثه للمحامى ....هنيئا .....متشكر يافندم ....انت كنت عايز ايه ...لى طلب يافندم عاوز حضرتك تاشر عليه وانتظرت كتير بره ....لكن يافندم انا دلوقت بس فهمت ان الشغل كتير على سعادتك وانا اسف على دخولى بدون اذن ....لا لا ولا اسف ولا حاجه ياراجل احنا نستحمل بعض مافيش مشكله ...طلبك باسم مين ...باسم احمد حسين رمضان ....اتفضل هاهو الطلب تم التاشير عليه مع المجموعة اللى خلصتها حالا ....نهض المحامى واقفا اخذا الطلب من محمد باشا عماره ...وهو يقول له ...تسمحلى سعادتك بكلمه ....اتفضل ...يافندم انا حالا عرفت ليه سعادتك اسمك محفوظ على السنة عامه الناس فى المدينه وليس المحامين فقط ....فقد سمعت من اناس عاديين يتحدثون مع بعضهم ......اذهب الى محمد باشا عماره بس .... دا راجل اخلاقه عاليه جدا ...ياسيدى روح هايجيبلك حقك وانت واقف .... اى والله فى ساعتها وانت واقف .



    ثم صافحه وانصرف داعيا له ان يعينه الله على هذا الكم من العمل .



    غرفة المحامين......... يتبادلون الحديث اين محمد باشا عماره الان يجيب اخر اصبح الان فى بسيون ...اه قاضى محكمة بسيون الجزئيه ....وحشنا والله ....ايه رايك نزوره ...انا عندى قضيه فى محكمة بسيون يوم الاربع ....خلاص نروح سوى انشاء الله .

    ............................


    عدل سابقا من قبل ياقوت احمر شرير في الأربعاء يونيو 30 2010, 07:55 عدل 1 مرات
    avatar
    ياقوت احمر شرير
    عضو جديد
    عضو جديد

    ذكر
    عدد الرسائل : 22
    العمر : 28
    جنسيتك :
    الاقامة : الاسكندريه
    المزاج : مبسوط
    الهواية :
    المزاج :
    عدد النقاط : 3135
    تاريخ التسجيل : 04/05/2010

    https://i.servimg.com/u/f4 رد: حدث فى نيابة كفر الزيات صلاح عامر المحامى الكبير ووكيل النيابه

    مُساهمة من طرف ياقوت احمر شرير في الأربعاء يونيو 30 2010, 07:53

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    ياقوت احمر شرير كتب:حدث بالفعل



    حدث فى نيابة كفر الزيات
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


    حمالات البنطلون المطاطيه



    يدخل المحامى صلاح عامر غرفة وكيل النيابه فينظر له وكيل النيابه وهو مضجع على مسند المقعد المرتفع وكانه نصف نائم واضعا ساق على الاخرى... ثم يوجه حديثه الى المحامى اين الروب لماذا لا ترتدى الروب انا نبهت اكثر من مره على لبس الروب..... فيجيبه المحامى بغضب وانت .... اين جاكت البدله لماذا لا ترتديه ولماذا تمسك بحمالات البنطلون وتدفعها الى الامام والى الخلف واعلى واسفل وانت تتحدث .... فيعتدل وكيل النيابه على الكرسى وينتفض زاعقا باعلى صوته اخرج بره اخرج بره .... ويجيبه المحامى لن اخرج لن اخرج ....ويعلوا صوت وكيل النيابه اخرج بره يا...........فيجيبه المحامى وهو يقفز فوق مكتب وكيل النيابه انت اللى ستين .........يتدخل الحرس ويخرج المحامى يتجمهر المحامون.... يحضر نقيب الغربيه .....تجتمع جميع الاطراف عند المحامى العام الاول بالغربيه .....ويتم التصالح .



    **************



    الكرفته



    يرسل المدرس زوج ابنته الذى يعمل فى المخابرات ..... للتفاوض على الصلح مع والد طالبة الاعدادى الذى كان قد رفع دعوى ضد هذا المدرس لاعتدائه عليها بالضرب المؤثر اثناء الدرس .... وحكم فيها بشهر حبس .....ويتوصل ايمن باسلوبه المهذب لترضية والد الطالبه خاصة انهم جيران واهل واتفقا على ان يتم عمل محضرصلح يتنازل كل منهما عن حقه تجاه الاخر خاصة وان هذا المدرس كان قد اتى بتقرير طبى نتيجة اعتداء شقيق الطالبه عليه بالضرب المبرح نتج عنه كسر بالسنه الاماميه ونزيف بالفم وكدمات بالوجه واصابه بالعين اليمنى نتج عنه انفصام بالشبكيه وجرح قطعى بالجانب الايسر من الفم .....اتفقا ان يحررا هذا المحضر وانهاء كل الاجراءات التى تخص الطرفين امام وكيل النائب العام ......حرر احد المحامين صيغة المحضر ووقف الجميع امام غرف وكلاء النيابه انتظارا للدخول وانهاء الاجراءات .....تقدم زوج ابنة المدرس الذى يعمل بالمخابرات ودخل مكتب وكيل النيابه ...وانتظر الجميع خارجا ....وطال الانتظار والوقت يمر ....المكان تغمره الشمس والجو حار ...ثم ياتى الحرس ويطلب البطاقات الشخصيه ...ثم يخرج مرة ثانيه لاحضار مشروب مثلج لزوج ابنة المدرس الذى يجلس بالداخل ....مضى على الوقوف نصف ساعه فى الشمس ....مضت ساعه ....مضت ساعه ونصف ..ثم جاء الفرج ودخل والد الطالبه والمدرس غرفة وكيل النيابه ....ينظر والد الطالبه لوكيل النيابه وزوج ابنة المدرس الذى يجلس على كرسى الانتريه المرفق فى المكتب وامامه ( حاجه سائعه ) ......كان والد الطالبه عالما بخلفيه لابأس بها عن وظائف وكلاء النيابه والتعليمات الموجهه اليهم فى اصول معاملة الخصوم والتسويه بينهما وعدم اشعار الخصم ان عضو النيابه يجامل او يتعامل مع خصمه باهتمام اكثر لا يشمله .....وضمن هذه التعليمات ايضا ان يكون هادئا لا يعلوا صوته اثنا ء تأدية عمله يتسم بالوقار حازم لبق جاد عادل مستوى فى جلسته يتحدث باحترام واهتمام ......كان والد الطالبه يعلم كل هذا واذ هو يحدث نفسه ...فى اول خطأ ارتكبه وكيل النيابه ...بتفضيل احد الخصوم واستقبال زوج ابنة الخصم وجلوسه بجواره يشرب ماقدمه له من تحيه والخصم الاخر يقف خارجا فى الشمس .....دق الجرس ودخل والد الطالبه والمدرس ونظر الى وكيل النيابه فى تذمر واستوى واقفا امامه وبجواره المدرس ....فبادر وكيل النيابه محدثا المدرس .....اهلا اهلا وصافحه ....ثم وجه له الحديث .....بهذه الكيفيه .....ايه الحلاوه دى ...ايه الجمال ده ....ياعم انت لسه شباب ماشاء الله ....والمدرس يرد عليه ...شكرا ...شكرا ....وترمومتر غليان الدم بدء يرتفع عند والد الطالبه الذى لم يوجه له حديث حتى الان ........ثم واصل وكيل النيابه موجها حديثه للمدرس ....اتفضل اتفضل مشيرا له على المقعد الوثير ....سعادتك تشرب ايه ....فاجابه بانتفاخ ...قهوه مضبوط ....ضغط الجرس ..دخل الحرص .. قهوه مضبوط هنا ....واصل الترمومتر الارتفاع عند والد الطالبه الذى لم يجد بد الا الجلوس دون دعوه ....واصل وكيل النيابه حديثه الى المدرس ...لكن حضرتك اشتريت الكرفته دى منين دى جميله قوى ........هنا انتفض والد الطالبه واقفا موجها حديثه الى وكيل النيابه ....حضرتك اثبت اننا تصالحنا لانى مش فاضى ...فرد عليه وكيل النيابه بصوت عالى ....ايه انت فاكر نفسك فى الشهر العقارى ....فاجابه والد الطالبه بغضب انا مش مصطلح ادينى البطاقه لو سمحت شاهرا يده لوكيل النيابه ..فنظر وكيل النيابه بارتباك ظاهر على المكتب ..والتقط البطاقه واعطاها لوالد الطالبه الذى فاجئه وهو فى زهول لا يدرى ماذا يقول او يفعل ......التقط والد الطالبه البطاقه بغضب وخرج سريعا من المكتب ...ثم من المبنى ...ثم الى الشارع ...واذ باحد الحرس الخاص بوكيل النيابه ....يعدوا ورائه مناديا ....يابشمهندس .....يابشمهندس .......الباشا عايزك ....فنظر اليه شزرا ......قائلا وانا مش عايزه .



    ************************



    محمد باشا عماره ...مدير النيابه



    اندفع المحامى داخل مكتب ...محمد باشا عماره مدير النيابه ....بعد ان مل الوقوف خارج المكتب منتظرا تاشيره على طلب قدمه واندفع خلفه الحرس ممسكين به كل منهما يمسك زراعا ........ ويفاجأ مدير النيابه المستغرق فى كومة الاوراق امامه على المكتب يؤشر عليها .....بالمحامى والحرس فى وسط مكتبه وينظر اليهم ..... والحرس يدفع المحامى الى خارج المكتب فينهرهم اتركوه ...اتركوه .....اتفضلوا انتوا بره .... ويخرج الحرس ويغلق الباب ...ينظر الى المحامى ..المتوتر .. قائلا له يصوت هادئ ... اتفضل يااستاذ مشيرا له على مقعد الانتريه ...ثم يلتفت عنه ليواصل عمله ...بعدها ينظر الى المحامى ويساله تشرب ايه ...شكرا يافندم ....لا لا اشرب حاجه سائعه ...ثم يضغط الجرس ...يدخل الحرس ...هات حاجه سائعه للاستاذ .. يخرج الحرس مستنكرا وهو ينظر الى الاستاذ .....ظل المحامى ينظر الى محمد باشا عماره المستغرق فى التاشير على الطلبات .



    يدق جرس التليفون فيترك الورق ويجيب ايوه يافندم نعم سعادتك ارسلتها يافندم للمحامى العام الاول واثناء حديثه يدق تليفون اخر فيجيب خليك معايا حاضر ويكمل حديثه ....يستنتج المحامى بخبرته ان الحديث مع المحامى العام ....ثم ينهى المحادثه ويكمل المحادثه الاخرى ...ايوه يامجدى ...يامجدى انت تجيلى متكلمنيش بالتليفون خاصة فى قرار مهم زى ده ..اتفضل ياسندى ...ثم يستدير فجأه موجها حديثه للمحامى ....هنيئا .....متشكر يافندم ....انت كنت عايز ايه ...لى طلب يافندم عاوز حضرتك تاشر عليه وانتظرت كتير بره ....لكن يافندم انا دلوقت بس فهمت ان الشغل كتير على سعادتك وانا اسف على دخولى بدون اذن ....لا لا ولا اسف ولا حاجه ياراجل احنا نستحمل بعض مافيش مشكله ...طلبك باسم مين ...باسم احمد حسين رمضان ....اتفضل هاهو الطلب تم التاشير عليه مع المجموعة اللى خلصتها حالا ....نهض المحامى واقفا اخذا الطلب من محمد باشا عماره ...وهو يقول له ...تسمحلى سعادتك بكلمه ....اتفضل ...يافندم انا حالا عرفت ليه سعادتك اسمك محفوظ على السنة عامه الناس فى المدينه وليس المحامين فقط ....فقد سمعت من اناس عاديين يتحدثون مع بعضهم ......اذهب الى محمد باشا عماره بس .... دا راجل اخلاقه عاليه جدا ...ياسيدى روح هايجيبلك حقك وانت واقف .... اى والله فى ساعتها وانت واقف .



    ثم صافحه وانصرف داعيا له ان يعينه الله على هذا الكم من العمل .



    غرفة المحامين......... يتبادلون الحديث اين محمد باشا عماره الان يجيب اخر اصبح الان فى بسيون ...اه قاضى محكمة بسيون الجزئيه ....وحشنا والله ....ايه رايك نزوره ...انا عندى قضيه فى محكمة بسيون يوم الاربع ....خلاص نروح سوى انشاء الله .

    ............................

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 22 2018, 13:58